قرية إندونيسية تنبش قبور سكانها كل 3 سنوات





قرية إندونيسية تنبش قبور سكانها كل 3 سنوات
في طقوس غريبة تمارسها قرية إندونيسية كل 3 سنوات، يقوم الأهالي بنبش القبور لاستخراج الجثث وإلباسهم الثياب والحلي من أجل تكريم أرواح الموتى. 

ويعرف هذا الطقس "بالماينين" أي "احتفال تنظيف الجثامين" حيث ينبش سكان القرية قبور أقاربهم ويقومون بغسلهم وتنظيفهم ومن ثم يأخذون الجثث للأماكن التي توفوا فيها ويعودون بها للقرية مرة أخرى. 

ويعود الاحتفال بهذه الطقوس إلى الاعتقاد الموروث لدى سكان القرية، بأن أرواح الموتى يجب أن تعود لمسقط رأسها، لذلك إذا توفي شخص خلال رحلة ينبغي على العائلة أن تذهب لموقع الوفاة وتصطحبه مشياً إلى القرية.